Sunday, 24 June 2018 01:54 GMT

  الأكثر تداولاً   

img

كأس التخيل 2017 يستمر في إلهام الابتكار بين الشباب الكويتي

(MENAFN - Al-Anbaa) المتنافسون عرضوا تطبيقاتهم المبتكرة باستخدام أحدث تقنيات مايكروسوفت

فازت فرق "NOCTURNE» و"FEHOT» و"BEYOND SIGHT» في النهائيات الوطنية لكأس التخيل 2017 للكويت، وهي المسابقة الطلابية الأكبر في مجال تكنولوجيا المعلومات حول العالم، وتهدف إلى توفير فرص تعليمية وريادية للطلاب والشباب عن طريق اكتساب المهارات اللازمة لتمكينهم من تحقيق تلك الأهداف.

وتحت رعاية الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الاعلام بالوكالة، جرت المنافسة التي هي بمنزلة منصة للشباب الكويتي المبتكر في حديقة الشهيد، وقام المتنافسون بعرض التطبيقات المبتكرة باستخدام أحدث تقنيات مايكروسوفت من أجل إيجاد حلول لبعض أكبر التحديات المتعلقة بالمجتمع.

حاز فريق "NOCTURNE» من الجامعة الأميركية في الكويت على المركز الأول عن مشروع "Artopia» وهو تطبيق يعتمد على الموقع الجغرافي الذي يمكن للمستخدمين استخدامه لتنفيذ رسومات ثلاثية الأبعاد في الواقع المعزز، وحفظها في العالم الفعلي كي يراها الآخرون. ويستعين "Artopia» بتقنية الواقع المعزز كي يسمح للمستخدمين بالرسم في الفضاء ثلاثي الأبعاد، مستخدمين هاتفهم كفرشاة رسم، والمحيط من حولهم كلوحة رسم، وكاميرتهم كعدسة عرض.

وحل فريق FEHOT من جامعة الشرق الأوسط الأميركية في المركز الثاني عن مشروع كلمة "FEHOT» التي تشكل الأحرف الأولى من عبارة "Facial, Emotion, Human Object Tracking System»، وهو نظام متابعة الأشياء الوجهية والوجدانية والبشرية، صمم للجمع بين التعرف على ملامح الوجه واستنباط الوجدان والتعرف على لوغاريتمات معالم الجسم البشري المتباينة. هذه المراحل الثلاث مجتمعة ستجعل من عملية الكشف عن الإرهابيين المحتملين من بين الحشود أمرا أكثر دقة.

بينما جاء فريق "BEYOND SIGHT» من جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا في المركز الثالث لمشروعهم الذي يحول الكلام على اللوح إلى صور ونصوص، وتحويلها بعد ذلك إلى صيغة "وورد»، بما يتيح للمستخدم قراءتها باستخدام الشاشة المفضلة لديه. ويستعد فريق "NOCTURNE» للاستمرار في البطولة، من خلال التنافس مع أفضل المواهب في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في لبنان خلال شهر مايو 2017، وسينتقل فيما بعد الفائزون من هذه المرحلة للمنافسة على جائزة 100 ألف دولار على النهائيات العالمية في سياتل بواشنطن.

وقد قامت مايكروسوفت بأخذ الطلاب الكويتيين خلال المسابقة في رحلة ذات قيمة أتاحت لهم فرصة فريدة للتفكير في تبوء مكانهم العالمي، وأيضا التعرف على أهمية الإبداع والابتكار من خلال استخدام التكنولوجيا، كما ستتمكن الفرق الفائزة من حضور النهائيات الإقليمية والعالمية وكذلك فرصة التواصل مع العديد من الشباب المبتكرين من جميع أنحاء العالم.

وقال تشالز نحاس، المدير العام لشركة مايكروسوفت الكويت: "التكنولوجيا هي أداة تمكين حاسمة للشباب، ونحن في مايكروسوفت ندرك دورها العميق في دفع عجلة التعليم والتعلم، ويعد كأس التخيل الوسيلة الأمثل لاكتشاف المواهب وإعطاء الشباب من جميع أنحاء العالم فرصة التطور والابتكار. وأحب أن أشكر سمو الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح على دعمه لنهائيات كأس التخيل لهذا العام، ونحن نؤكد التزامنا في دفع الشباب الكويتي نحو الاستفادة من التكنولوجيا وتمكينهم من الحصول على المهارات اللازمة للوصول إلى الابتكار ولتحقيق النمو للكويت. وتضمنت لجنة التحكيم المخولة لاختيار الفائزين في نهائيات الكويت كلا من يعقوب الباش مدير تقنية المعلومات لدى شركة نفط الكويت، وسرود شريف رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات من بيت التمويل الكويتي، ود.ميثم صفر رئيس كلية هندسة الحاسوب في جامعة الكويت، وأحمد معرفي الشريك المؤسس لدى Coded.

MENAFN1904201701300000ID1095406477


كأس التخيل 2017 يستمر في إلهام الابتكار بين الشباب الكويتي