Sunday, 27 May 2018 06:11 GMT

  الأكثر تداولاً   

img

الإمارات- استراتيجية شاملة للتشجيع والتطوير

(MENAFN - Al-Bayan) أكد المستشار والمحلل الاقتصادي الدكتور حماد عبد الله بن حماد نجاح تجربة الإمارات في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة معرباً عن اعتقاده بأن الأســس والركــائز التــي قـــامت عليها هذه التجربة والنتائج التي حققتها على صعيد الدولة كانت لها ثمار أكثر من ممتازة.

ودعا إلى إنشاء مؤسسة أو هيئة اتحادية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة تنبثق عنها فروع في كل إمارة لتنفيذ استراتيجية شاملة لتشجيع وتطوير هذه النوعية من المشروعات في كل مناطق الدولة ووضع خطط لتحفيز ونشر المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتابعة المشروعات منذ تأسيسها وطوال عمر المشروع ومساعدة أصحابها على النجاح فيها وحل ما قد يواجهها من صعوبات والعمل معهم لتعويمها في حالات التعثر المالي لها وتقديم المساعدة الفنية للمشروعات في عمليات التشغيل واستحداث المنتجات الجديدة والتطوير والتوسيع وخفض التكلفة وتحسين الجودة.

واقترح إعداد دراسات مشروعات صغيرة ومتوسطة عن طريق الهيئة وطرحها على الشباب ومساعدتهم في اختياراتهم واتخاذ قراراتهم الاستثمارية الخاصة بها مشيراً إلى أهمية الاستفادة من التجارب العالمية الناجحة في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر واستخلاص وتطبيق ما يصلح منها في الإمارات سواء منها تجارب دول متقدمة أو دول نامية.

وأعرب عن اعتقاده بأن التحدي الأكبر هو القدرة على استقطاب وجذب الشباب الإماراتي إلي مجال الأعمال بعيدا عن الوظيفة ذات الراتب المحدد مشيراً إلى أن العديد من الشباب يقدم مشروعات هامشية ترفضها المؤسسات نظراً لكونها لا تؤثر أو تضيف شيئاً للاقتصاد الوطني لدولة الإمارات.

مشيراً إلى أن تسويق منتجات المشروع الصغير يعتبر من العوامل الرئيسية والحاسمة في استمراريته ونجاحه ويرجع ذلك إلى الأسلوب الذي سيختاره القائمون على المشروع في تسويق منتجاته.

وأوضح أن الأسلوب يتحدد على ضوء ونوعية السلعة المطلوب إنتاجها وحجم السوق مما يستلزم دراسة السوق جيداً وجمع معلومات عن السلع المنافسة ومن ثم التوصل إلي تصور ونتائج تساهم في تصنيع منتج على مستوي من الجودة يرضي العملاء وفي حدود الإمكانيات والطاقة الإنتاجية المتاحة.

وأكد أن دعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من شأنه استقطاب نسبة عالية من الأيدي العاملة المواطنة، مشيراً إلى أنها تعد بوابات ومداخل للعمل الحر من خلال استغلال أدوات ذات كفاءه عالية وقدرة على دفع عجلة التنمية بشقيها الاجتماعي والاقتصادي وتوفر مناخاً صحياً ومجالاً حيوياً لرفع مهارات الشباب وتزويدهم بالخبرات الإدارية والفنية وتعد مُحركاً رئيسياً للنمو الاقتصادي في المجتمعات المتقدمة والنامية على حد سواء.

MENAFN1903201701100000ID1095327147


الإمارات- استراتيجية شاملة للتشجيع والتطوير