en
Sunday, 19 November 2017 05:32 GMT

  الأكثر تداولاً   

img

الإمارات- ستراتا' تدشن مصنعاً جديداً في 2020

(MENAFN - Al-Bayan) كشف إسماعيل علي عبدالله نائب الرئيس التنفيذي لـــ'ستراتا' عن أن الشركة ستطلق هذا العام خط إنتاج جديد يعتمد على تقنيات الأتمتة والروبوتات في عمليات التصنيع الأولية لأجزاء هياكل الطائرات. كما أنه من المستهدف استكمال إنشاء المصنع الجديد التابع للشركة 'ستراتا 2' في عام 2020، مشيراً إلى أنه سيعتمد أرقى تكنولوجيات الأتمتة في عمليات الإنتاج ويعتمد بصورة أكبر على التقنيات الآلية المتقدمة 'الروبوتات' في عملياته الإنتاجية ويقام في المنطقة المجاورة للمصنع الحالي بمجمع العين لصناعة الطيران 'نبراس'.

وأوضح إسماعيل علي عبدالله في تصريحات خاصة لـ'البيان الاقتصادي' أمس أن خط الإنتاج الجديد المتوقع أن يدخل الخدمة بنهاية 2017 ضمن 'الغرف النظيفة' بمقر الشركة الحالي بمدينة العين سيتم من خلاله استخدام أحدث الأجهزة لتنفيذ عمليات التصنيع الأولية لقطع أجزاء هياكل الطائرات آلياً بدلاً من تنفيذ هذه العمليات يدوياً.

وقال إن إيرادات 'ستراتا' تجاوزت 440 مليون درهم خلال عام 2016 مواصلة النمو المتوازن فيما استمرت في تزويد شركات صناعة الطيران العالمية بمنتجات ذات جودة عالية ووفق الجداول الزمنية المحددة.

وأضاف ومن المنتظر أن تكون مساحة المصنع الجديد بحدود 60 ألف متر مربع بما يعادل ضعف مساحة المصنع الحالي بعد توسعته وسيتم خلاله تصنيع الرفارف الداخلية لأجنحة طائرات 'إيرباص أيه 350 – 900' والذيل الأفقي لطائرات 'إيرباص أيه 320'.

شحنات

من ناحية ثانية سجلت شركة 'ستراتا' نمواً بلغت نسبته 20 في المئة بعدد شحنات أجزاء هياكل الطائرات خلال العام الماضي الذي قامت الشركة خلاله بتسليم 521 شحنة شملت 9103 قطع من هذه المكونات كما قامت بتسليم أول شحنة من الأسطح الخارجية لرفارف طائرات 'إيرباص أيه 350 – 1000' وأول شحنة من الأسطح الخارجية لرفارف طائرة 'إيرباص أيه 330 إن إي أو' وجنيحاتها.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لـــ'ستراتا' إن مركز أبحاث وابتكار الطيران الذي تأسس في إطار الشراكة الاستراتيجية بين جامعة خليفة وشركة 'ستراتا' حصل على روبوت متطور سيساهم في دفع جهود المركز في مجال أبحاث التجميع الروبوتي لمكونات الطائرات.

كما أنشأت 'ستراتا' قسماً للأبحاث والتطوير يعمل على قائمة من المشاريع التي تشمل تطوير تقنيات خاصة لتجميع أجزاء هياكل الطائرات باستخدام الروبوتات وتقنيات الفحص المتقدمة وتحسين آليات تصنيع وتجميع أجزاء هياكل الطائرات المصنعة من المواد المركّبة.

برامج

وأشار في تصريحات بمناسبة الإعلان عن نتائج الشركة التشغيلية لعام 2016 إلى أن الشركة أطلقت 5 برامج للأبحاث والتطوير إدراكاً منها بأهمية الابتكار في توفير حلول متقدمة في مجال التصنيع وبما يحقق أرقى مستوى من المنتجات لعملائها ويساهم في تعزيز صناعة الطيران حيث بدأت 'ستراتا' الاستثمار المكثف بمجال البحث والتطوير في عام 2015.

وأشار إلى أن نسبة التوطين بالشركة بلغت 51% حيث واصلت 'ستراتا' جهودها في التركيز على تطوير الكوادر الإماراتية في مجال صناعة الطيران وتم خلال العام الماضي تخريج 105 مواطنين ومواطنات من برنامج تدريب فنيي هياكل الطائرات في إطار اتفاقية التعاون مع جامعة الإمارات في مدينة العين والتحق الخريجون بالعمل في الشركة .

مشيراً إلى دور شركة 'ستراتا' في تمكين المرأة الإماراتية وتعزيز قدراتها في مجال صناعة الطيران حيث وصلت نسبة الإناث العاملات في الشركة إلى 68 في المئة من مجمل القوى العاملة الإماراتية ويبلغ عدد الإماراتيات العاملات في وظيفة 'قائد فريق' 28 موظفة من أصل 48 ويبلغ عدد الإماراتيات العاملات في وظيفة 'مشرف فريق' 4 من أصل 11.

وقال إن 'ستراتا' عززت العام الماضي مكانتها التنافسية في سلاسل القيمة العالمية لصناعة الطيران بتوسيع نطاق شبكة موردي الشركة الذين يتخذون من الإمارات مقراً لهم أكثر من 480 مورداً وشكلت الشركات المحلية 56 في المئة من إجمالي أعداد الموردين 56 في المئة فيما شكلت الشركات الصغيرة والمتوسطة 88 في المئة من إجمالي الموردين المحليين لـ'ستراتا' المساهمين في دعم بيئة ريادة الأعمال والقدرات الإماراتية في قطاع صناعة الطيران.

MENAFN1903201701100000ID1095327139


الإمارات- ستراتا' تدشن مصنعاً جديداً في 2020