Monday, 18 December 2017 01:23 GMT

  الأكثر تداولاً   

img

البحرين- عالية وتمكين يتعاونان لتدريب 20 طالبا لدمجهم في سوق العمل

(MENAFN - Akhbar Al Khaleej)


أكدت الأمين العام لـ'مركز عالية' الشيخة رانية بنت علي آل خليفة تدشين مشروع يعد الأول من نوعه في مملكة البحرين، وهو خاص بتدريب وتأهيل الطلبة الخريجين من مركز عالية وبعض العاطلين من ذوي الاحتياجات الخاصة اللذين أنهوا برامج التأهيل، ويستغرق البرنامج سنة كاملة، وسوف يقدم خدماته لحوالي 20 شخصا سنويا، لافتة إلى أنه سوف يتم تدريبهم في أماكن العمل وعلى المهن التي يمكن أن تستوعب مهاراتهم وإمكانياتهم.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته صباح أمس الأول جمعية البحرين للأطفال ذوي الصعوبة في السلوك والتواصل 'مركز عالية'، بالتعاون مع 'تمكين' كجهة داعمة وممولة لتدريب ذوي الصعوبة في التواصل، وبمشاركة شركة (project Search) وهي مختصة بتأهيل وتدريب وتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة وBMMI الشركة البحرينية العالمية الرائدة في مجال تصنيع وتوزيع وتجارة التجزئة والجملة للأغذية والمشروبات، وهي الجهة المستضيفة للبرنامج، بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية فتحي مطر وجمع من الإعلاميين ممثلي الصحف المحلية، وذلك بمقر الجمعية في سترة.
وأوضحت الشيخة رانية أنه تم تدريب مشرفي البرنامج اللذين سوف يتولون عملية تدريب وتأهيل الطلاب والإشراف على خطط العمل الخاصة بهم، وسوف يتم تخصيص مشرف لكل 5 أشخاص لتدريبهم على العمل، لافتة إلى أن البرنامج يشمل عدة أنشطة تهدف إلى استثمار وتوظيف قدرات وطاقات ذوي الإعاقة وتدريبهم على مهن مناسبة لإمكانياتهم، مؤكدة أنه سيتم اختيار 20 طالبا مناصفة بين المركز ووزارة العمل للالتحاق بالمشروع التدريبي، وذلك خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرة إلى أن بعض التوحديين يمتلكون ذكاء وقدرات تفوق الشخص السوي، مناشدة أصحاب مشاريع القطاع الخاص توفير فرص عمل لهذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة لدمجهم في سوق العمل ليصبحوا جزءا من نهضة المجتمع البحريني.
فيما أشار عضو مجلس إدارة الجمعية فتحي مطر إلى أن البرنامج يعد برنامجا وطنيا يهدف إلى تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل إكسابهم المهارات المطلوبة للتوظيف، منوها بأن برنامج التدريب خاضع لعملية التقييم المستمرة لكي تتسع دائرة مشاركتهم في سوق العمل بصورة أكبر وبأعداد أكثر في السنوات القادمة.
ومن جانبه قال مدير تنفيذي العمليات بتمكين قصي العريض إن تمكين قامت برصد ميزانية بلغت 80 ألف دينار لتغطية كلفة تدريب المرشدين والرواتب التي ستصرف لهم خلال فترة تدريب الطلاب الذين سيقع عليهم الاختيار وفق معايير خاصة يتم تحديدها من قبل الجمعية بشرط ألا تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة وفقا لقانون وزارة العمل.
وفي سياق متصل أكدت نائب الرئيس التنفيذي لشركة BMMI ياسمين محمد، على حرصهم ان يكون تدريب الطلاب بشكل عملي في نفس مكان العمل، موضحة ان التدريب سوف يتم في أسواق الأسرة بعدة أقسام منها السوبر ماركت والأعمال الإدارية والتعبئة والفرز، وذلك وفقا لمهارة كل طالب وقدرته الشخصية.
فيما أكدت ايرين ريشل ممثلة شركة (project Search) ان بداية عملهم في تدريب وتأهيل وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة كان بمستشفى للأطفال، وبدأ تدريبهم على بعض المهارات البسيطة، لافتة إلى أنهم أثبتوا كفاءة كبيرة في الأعمال الروتينية التي تحتاج إلى صبر والتي قد يمل منها الأسوياء.






البحرين-    عالية وتمكين يتعاونان لتدريب 20 طالبا لدمجهم في سوق العمل