Saturday, 23 June 2018 09:05 GMT

  الأكثر تداولاً   

img

راشد الظاهري يبدأ المرحلة الأخيرة من مغامرته في سباقات الكارتينج في إيطاليا

(MENAFN Editorial) 10 سبتمبر 2014
كان موسم الصيف حافلاً بالنسبة لراشد الظاهري- الملقب بألونسو الصغير- والذي يشارك في مجموعة من سباقات الكارتينج في إيطاليا إلى جانب عدد من السائقين الصغار. وسيشارك خلال الفترة من الآن وحتى أكتوبر/تشرين الأول المقبل في سلسلة أخيرة من السباقات لينهي رحلته إلى أوروبا والتي كانت ذات فائدة كبيرة له.
ويثير تلميذ المدرسة من أبوظبي والبالغ من العمر 6 سنوات الإعجاب ليس لسرعته فحسب، وإنما لطبعه الودود، الأمر الذي جعله شعبياً بين منافسيه وحظي بإعجاب مجتمع الكارتينج الإيطالي الذي تعامل مع الفتى راشد كأحد أعضائه.
وكان برنامج الظاهري شاملاً، حيث بدأ في شهر أبريل/نيسان وتضمن من ذلك الحين سبعة سباقات في بطولة "إيزي كارت" (EasyKart) وبطولة الأكاديمية للكارت "بارولين 60 سي. سي" (Parolin 60cc Academy Champion Kart)، فضلاً لخضوعه إلى تدريب مكثف من قبل مدرسة (ACI CSAI) الاتحادية- الأكاديمية المرموقة التي تعمل تحت رعاية لجنة رياضة السيارات الإيطالية. وواجه الظاهري التحديات التي اعترضته خلال السباقات بالتزام وثبات وتمكن من التفوق بشكل دائم ليرفع علم دولة الإمارات ويمثل شباب الدولة بكل فخر.
وكان برنامج راشد صعباً إذ خضع في كل سباق أقيم في نهاية الأسبوع إلى معدل قيادة يصل في المتوسط إلى 200 كم، وانقسم البرنامج إلى 20 جلسة لكل نهاية أسبوع، حيث شمل من 25 إلى 30 منافس موهوب تتراوح أعمارهم من 6 إلى 10 سنوات وكان الظاهري أصغرهم.
وحدث في مناسبتين أن كان الجو ماطراً ورطباً، وتعد هذه الأجواء غريبة على سائقي الكارت في دولة الإمارات. ومع ذلك، استطاع ألونسو الصغير التكيف مع هذه الظروف بسهولة وسجل نتائج قوية بالرغم من الظروف الجوية الصعبة.
وفي الفترة من أواخر شهر يونيو/حزيران إلى نهاية أغسطس/آب، تنافس الظاهري في سباق واحد كل أسبوعين، حيث تسابق على عشر مسارات سباق مختلفة وجديدة بالنسبة إليه خلال تلك الفترة.
وأبدى علي الظاهري والد راشد رأيه بما حققه ابنه من تقدم، حيث قال: "كانت فترة التعلم صعبة بالنسبة لراشد، إلا أنه وفي نفس الوقت كانت بمثابة مغامرة رائعة، حيث استطاع إثارة الإعجاب داخل مسار السباق وخارجه. وتمكن راشد طوال فترة التدريب والمنافسة من إقامة علاقات صداقة مع منافسيه وأصبح شخصية معروفة في مجتمع صغار سائقي الكارت في إيطاليا".
وأضاف الظاهري الأب: "برنامج الصيف لهذا العام كان يعني أكثر من مجرد القدوم للسباق، فقد كان رحلة اكتشاف وبناء للشخصية بالنسبة لراشد وللعائلة. ونحن فخورون جداً بإنجازاته وسنستمر في دعمه للمضي قدماً في الطريق الذي اختاره".
كما أثار أداء راشد إعجاب سائق الفورمولا واحد السابق جيانماريا بروني "جيمي"، الذي يعمل سائقاً ومديراً لفريق "فيراري جي. تي" والذي قال: "أتيحت لي الفرصة لمشاهدة اختبارات راشد وهو يمتلك إمكانيات كبيرة يمكن تحسينها تدريجياً".
وأضاف بروني، الذي رحب بانضمام راشد إلى فريق "جيمي بروني ريسنغ": "يسعدني تقديم المساعدة لراشد في مسيرته في عالم سباقات السيارات. ومنذ أن التقيته لأول مرة رأيت الشغف والعزيمة في عينيه. وهو لا يزال صغيراً في السن، وإذا ما قرر الاستمرار في مجال سباقات السيارات فإني سأكون سعيداً في توجيهه في الاتجاه الصحيح".
وعلى الرغم من اقتراب معسكر الظاهري في إيطاليا على الانتهاء نظراً لقدوم فصل الخريف في أوروبا، إلا أن راشد لا يزال لديه برنامج مهم لسباقات نهاية هذا الأسبوع في ترنتو وحتى منتصف أكتوبر، حيث سينافس في سلسلة بطولات الأكاديمية "بارليون 60 سي. سي" في مدينتي آلا وجيسولو، وسيشارك أيضاً في النهائيات الكبرى لسلسة سباقات بطولة "إيزي كارت" وكذلك بطولة الأكاديمية على مسار سباق حلبة جيسولو بالقرب من مدينة البندقية في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
كما سيجري الظاهري عدة اختبارات ويعتزم الدخول في معسكر تدريبي في دولة الإمارات خلال فصل الشتاء وذلك ابتداء من أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وسينافس كذلك في سباقات في مختلف أنحاء الدولة بما في ذلك حلبة "دبي أوتودروم"، حيث سيجري أيضاً اختبارات على مدى عدة أيام.

راشد الظاهري يبدأ المرحلة الأخيرة من مغامرته في سباقات الكارتينج في إيطاليا